تخطي التنقل

 

هنا من السهل ان تتحول الى وحش , هذا المكان المنغلق على نفسه بكامل فوضويته وغضبه السريع والقلق لايمكن التحكم به , المشكلة الوحيدة التي تبحث عن نفسها في الذات الاولى هي المكان ..
من الصعب اكتشاف المنفى بعد سنة ونصف .. اكتشاف ان ارض المنفى هي فعليا لا تعني كلمة “المكان ” .
ما اقوله دوما ولا يتغير هو ما يتشاركه وجهي مع وجه الجزائريين , التعب والهالات الملونة في الوجه, ومع حميمية هذا الوجع كله الا انه لا يكفي ليجعلني اطلق على المساحة الارضية التي تسكن بها عائلتي اسم منزل .. لا منزل لي .. لا بيت.. لا ملامح  .
 ما اكره في العاصمة هو البرد, البرد لا يصلح في المنافي , وكل الصوف المنتوف من جلد كل الحيوانات لا يكفي ليغطي ظهري المجروح بفعل الحنين . او لبلع غصة بحجم كل ذاكرتي التي تاكل نفسها اختناقا ,
صورة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: