تخطي التنقل

photography by me

photography by me

مرّت ثلاث سنوات على حملي الكاميرا بجدّية ..
لا تعني لي الأداة الكثير، مجرد كاميرا والباقي في هوس الضوء والأمل والظل والمفهوم ومفاجئات اللون ..
سحر الصورة اجتاحني بعمر الخمس سنوات ليوم واحد واختفى ، تعلمت حينها ابجديات الصورة ، ان احبس نَفَسي ثم اضغط على الزر واعود للتنفس ..
ومازالت للآن ، تنقطع أنفاسي عند اول خطوات الخلق ولا تعود حتى أتأكد أن الضوء أصبح هيكلا للوجود مرة اخرى ، كما أريد انا ، او كما يريد الضوء لي ..
سبع سموات الى تلك الحقيقة المخبئة في صندوق  صغير ، أصل إليها ثم لا أصدقها .. وأقول في سرّي : رائحة جلدي هي الحقيقة.
ألوّن شفتيّ بالأزرق ، أدعّي الموت ثم أحيا في صوت انغلاق يديّ الآلهة على طفل العشق ..
لا يغمرني شيء .. وحيدةٌ انا ..
ثلاث سنوات ولم أشعر بالنشوة الكاملة
ثلاث سنوات اضحك بغباء، أتلمس الأشياء بدهشة ، امضغ خيباتي واخبئها بين اصابع يدي وتتدلى منها كلما اقتربتُ من الحقيقة ..
احترق تحت الضوء ، أتوهج ،أشتعل، اذوب،
أطفئ الضوء، أقبّل العتم ، اخلع مفاصلي واضعها قرب الوسادة
احاصر نفسي ، هلامية الوجود ،افترش الرغيف كالجبن الأصفر .. وأدور وأدور و أدور حول نفسي حتى ينطفئ المدى ..

Advertisements

One Comment

  1. سبع سماوات …
    ما بينَكِ .. وبينَكِ


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: