تخطي التنقل

الفيلم الايراني  الطلاق او” الانفصال” كان متعة المفاجئات والاوجاع الي اغلب الاحيان كانت متوقعة ..

الفيلم الي حصل على اوسكار افضل فيلم اجنبي بهوليوود  كان قادر يخلق ايقاع خاص و مميز بكل تفاصيله وحتى بالخاتمة المعلقة
كان غريب انو الصدفة تخليني شوف هاد الفيلم مع تنتين من صديقاتي بيوم المرأة .. وبدون قصد ..
الفيلم كان عم يوزع التفاصيل بالتساوي على كل الشخصيات .. وبسبب خيباتي الشخصية المتكررة كنت واقفة بعناد الى صف المرأة ببداية الفيلم ورغم هيك بنهاية الفيلم ماقدرتش احس غير انو قضية المجتمع الكبيرة الي بتبلش باحلام بحياة افضل براة البلاد وبتنتهي بمجموعة اشكاليات دينية واجتماعية ومستنقع كذب كبير هي قضايا الواقع الي بيدعسنا كلنا بدون رحمة .. وبتعرف فجأة انو مهارة التعامل مع دعك الحياة الك هي مسالة يومية  بتمثل احيانا موقفنا من فيلم مهم او من اغنية سخيفة وبتبقى خيباتنا الذكورية الانثوية هي صراع مرير على اثبات الوجود باكثر الطرق ايلاما ..
بيخلص الفيلم وبنقوم تلاتتنا على وجع تلفون بيحملنا ركضا كل وحدة على بيتا ..
بفتح باب البيت ومابلاقي حدا .. ببكي وببكي وببكي .. ببكي كل وجعي .. كل خيباتي .. كل احلامي الصغيرة الي مش رح تنكسر حتى لو بدي اضطر اطلع برا البلد .. بكيت لصديقتي الي وجعها لا يحتمل ..
رغد .. ريناد ..ألاء ..  يوم المرأة انتو .. وكلمة انثى الي كل وحدة فينا بتعرفها بطريقة مختلفة عن التانية .. كل وحدة بتعرف كيف كلمة انثى مشوهة بتشوهات مختلفة وكتيرة ..
ماعنديش الكن بهاد اليوم وكل يوم غير كلمة وحدة .. انتفضوا ..
انتو بتعرفو الطريق كتير منيح .. اكتر مني يمكن .. خدوني معكن  ع الحرية ..

Advertisements

6 Comments

  1. كل عام وكل لحظة وانتِ الحرية

    • تتسامين على اللغة العاجزة بوجعك وتنتصرين لأنوثتك الالهية على “التشويه” البشري

      • انوثة الاهية!! هههه 🙂

      • بالطبع الهية فهي الحرية المطلقة. انوثة تعني الحرية دوما لا التبعية.

    • وانتِ كمان : )

  2. رغم كل الكبت الي انفرض على الانثى وتشوه معناه الحقيقي وحتى تم استغلالو من بعض دعاة الثقافة الي حولينا والي لبست مفهوم التحرر لتحاول تستغل البنات الي بعانو من الكبت بس رغم هيك بقينا الأقوى 🙂
    نحنا عالأقل انا وانتي …ما بعرف تحررنا من العفن المحيط حولينا والأهم انو خلق جواتنا ,انك تتحرر من جوا وتعيش عن طريق هالتحرر هو الأساس لكل مفهوم الحرية بهالكون
    ما كنت بدي احتفل بهاليوم بس هالأشيا الي حسيتا من كلماتك غمرتني كتير متل الاشيا الي منحاول نخلقها خلقة حتى لو بكاسة عرق حد برداية مخباية
    كل عام انتي وانا … انثى مفعمة بالضو ..وهنن كمان 🙂


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: