تخطي التنقل

لا شيء يؤلم في هذه الشوارع .. لم يدخل أحد .. ولم يخرج

تتداخل خصلات شعري

أين أنا .. لا أنا الآن

رائحة الولادة تسري بين أصابعي

اصبع يولد .. لا اعرفه , لا اعرفهما

لا أحد هنا , ولا حتى شبح

يتجول فوق انفي شاعرٌ مقتول

يراوغني , ثم يفقئ عيناً في الوسط

افقد توازني .. افقد بصيرتي

واغوص في اللاشيء .. لا شيء

لا اعرف شكل الياسمين ولا ملمسه

احفظ صوته المرافق لنزواتي حتى آخر الثلج, وآخر الموت

تسقط شجرة توت بأكملها

شارعاً شارع , مدينةً مدينة

ويبقى الكركاس الأخير

قطعة كعك احترقت في كأس شاي ..

—–

*كركاس في معجم الفن : الهيكل الذي يبنى عليه العمل .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: