تخطي التنقل

ايغون تشيلي

 

يفتش عن نفسه بين شظايا حلم , هنا تمردت الفرصة وهنا تمرد الصمت

ضحك ملأ ألمه عندما حاكى روحي وتكوّع تحت النافذة ..

ثم خرج ليمتص الحياة من فلينة ..

يدي على حائط غرفته الباكية ..أحسست بجدار الصمت يتفتت تحت اصابعي

نظرت الى وجهه .. لم يتغير .. في عينيه صبحي الجيز وبين شعيراته المتساقطة مثل القضية تختبئ الف ريتا ..

قال لي ذات مرة : الالهة دائما تغسلنا من حقد خلودها .. ولكني صمتّ ُ

امرر نفسي من بين اصابعه وأعدّ أنفاسي الفاصلة بين لحظات موتي

اذكر عبر الباب الدمشقي كيس صغير يحلق ثم ينخفض يرقص حول نفسه او يقترب من اشكالنا ثم يبتعد

همس لي : تلك حياتي .. ثم بكى ..

فعانقت ارضا ليست وطني وعاد مطري نحوتراب وحدتي

وغدت خطيئتي مضاجعتي الامل ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: